موقع الأستاذ الدكتور / فهد بن حمود العصيمي

ما شاء الله تبارك الله

علاج البهاق

المختصر/

باب / أفادت دراسة – نشرت في (الدورية البريطانية لعلم أمراض الجلد) – أن مادة في الفلفل الأسود يمكن أن تقدم علاجاً جديداً لمرض (البهاق) .. الأمر الذي قد يقود إلى تطوير علاجات تعطي نتائج أفضل ، وتقلل من الحاجة إلى التعرض للأشعة فوق البنفسجية عند التعامل مع هذا المرض .
وأوضح الباحثون أن مادة الـ (ببرين – Piperine) قد ساهمت في استعادة الجلد صبغته بشكل أسرع بجانب الأشعة فوق البنفسجية .
ووفقاً لنتائج الدراسة ، فقد ساعد استخدام مركب الـ (ببرين) في تقليص عدد المرات التي يحتاج المريض خلالها التعرض للأشعة فوق البنفسجية إلى أربع مرات بدلاً من عشر ، كما أن النتائج كانت أفضل مقارنة مع السابق .
وطبقاً لما أشار فريق البحث ، فقد مر وقت أطول على الحالات التي خضعت للعلاج (بالببرين – الأشعة فوق البنفسجية) .. قبل أن يعود الجلد إلى فقدان صبغته من جديد ، والتي لم تختف كلياً كما كان الحال قبل استخدام العلاج مقارنة مع الحالات التي تم علاجها بالأشعة فوق البنفسجية بشكل منفرد .
ويوضح البروفيسور / أنتوني يونج – من شعبة علم الوراثة والطب الجزيئي في جامعة (كينجز كوليدج – لندن) وعضو فريق البحث – بأن الدراسة كشفت عن أن استخدام مادة الـ (ببرين) كعلاج موضعي ساعد على تصبغ الجلد بطريقة منتظمة ، مؤكداً على أن اللجوء إلى هذا الأسلوب الجديد إلى جانب العلاج بالأشعة فوق البنفسجية .. سيعطي نتائج أفضل من الناحية التجميلية مقارنة مع العلاجات التقليدية الحالية لمرض البهاق .
يذكر ، أن الأساليب العلاجية الحالية تركز على استخدام عقاقير الـ (كورتيكوستيرويد) والعلاج بالضوء بواسطة الأشعة فوق البنفسجية بهدف مساعدة الجلد على تصنيع (صبغة الميلانين) ..
إلا أن هذين الأسلوبين لم يُظهرا فعالية في جميع الحالات ، كما قد ينطوي استخدامهما على مخاطر تتمثل في معاناة المريض من أعراض جانبية على المدى الطويل ؛ وخصوصاً فيما يتعلق بالأشعة فوق البنفسجية .. والتي يحتمل أن تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الجلد .