موقع الأستاذ الدكتور / فهد بن حمود العصيمي

ما شاء الله تبارك الله

اللحظات العصيبة

د.أيمن بن أسعد عبده
كنت أقوم بالمرور اليومي على المرضى في غرفة العناية المركزة في ذلك المستشفى الكندي الذي كنت أتابع الدراسة الطبية العليا,لفت انتباهي اسم المريض في السرير رقم 3,إنه محمد…نظرت إليه أنقاض الانابيب وأجهزة الانعاش.إنه شاب في الخامسة والعشرين من العمر مصاب بمرض نقص المناعة المكتسبة(الايدز),أدخل الى المستشفى قبل يومين بالتهاب حاد في الرئة وحالته خطرة جدا وشبه ميؤوس منها . لم يكن هذا اول مريض مسلم في بلاد الغرب اعالجه,ولكني احسست نحوه بشعور خاص لا اعرف سببه.بعد انتهاء المرور الصباحي ,اختلست لحظات واقتربت من هذا الشاب ,حاولت ان اكلمه برفق ,انه يسمعني,ولكنه لايستطيع ان يجيب الا بكلمات غير مفهومه .اتصلت ببيته,ردت علي امه , يبدو انهم من اصول عربيه لبنانيه , ابوه تاجر كبير في المدينه يمتلك محلات حلويات.شرحت للأم حالة ابنها , واثناء حديثي معها بدأت اجراس الانذار تتعالى بشكل مخيف من الاجهزة الموصلة بذلك الفتى مؤشرة على هبوط حاد في الدورة الدموية ,ارتبكت في حديثي مع الأم ,قلت لها: ربما يكون الوقت متاخرا عندها .وأغلقت السماعة.
بعد نصف ساعة,طلبت مني الممرضة أن احضر للقاء والدة المريض. امرأة في متوسط العمر ,لا تبدو عليها مظاهر الاسلام ,بدت مضطربة, شرحت لها الوضع الحرج لابنها , انهارت باكية, حاولت تهدئتها ,قلت لها :اسألي الله له الشفاء ,نظرت إلي بدهشة.ماذا قلت؟
قلت:تعلقي بالله واسألي له الشفاء ,قالت :انت مسلم ؟قلت:الحمدلله ,قالت نحن مسلمون كذلك. قلت:ما شاء الله ,لماذا لا تذهبين عند رأسه وتقرئين عليه شيئا من القرآن ,لعل الله أن يخفف عنه ,انتفضت بارتباك وقد انخرطت في بكاء مرير,قالت : لااعرف , قلت كيف تصلين ؟ قالت نحن لا نصلي إلا في العيد منذ ان اتينا الى هذا البلد ,ولكني اذهب لزيارة أضرحة أجدادي في لبنان كل عامين وادعو لهم دون علم زوجي , انا امرأة متدينة . سألتها عن حال ابنها , قالت : كان طيب القلب يحب الحياة ,ولكنه انحرف قليلاً في السنة الماضية مع تلك الفتاة التي استولت عليه ,وكان حاله على أحسن ما يرام !. قلت: هل كان يصلي ؟ قالت :لا, ولكنه ينوي أن يحج في آخر عمره .
اقتربت من الفتى المسكين وهو يعالج سكرات الموت , أجهزة المنبه تتعالى ,الأم تبكي بصوت مسموع ,الممرضات ينظرن بدهشة , جاهداً حاولت أن القن الفتى الشهادتين ,الفتى يفيق شيئاً ما , قل لا إله الا الله ,الفتى يحاول بكل جوارحه , الدموع تفتر من اطراف عينيه ,وجهه يتغير لونه إلى السواد, قل لا إله الا الله , لقد بدأ يتكلم بصوت خافت مرتجف ,آه , آه, ألم شديد , أريد مسكناً للألم . قل لا إله الا الله . الفتى يحاول , شفتاه ترتجفان , يا إلهي سينطقها الآن .(I cant I cant),أريد صديقتي ,أريد صديقتي ,لا أستطيع , النبض يتناقص والتنفس يتلاشى , لم أتمالك نفسي أخذت أبكي بحرقة ,وأعاود المحاولة: أرجوك قلها لا أستطيع . توقف النبض وأنا ممسك بيد الفتى في ذهول تام , والأم مرتمية على صدره تصرخ ووجه الفتى غطاه سواد كالح .لم اتمالك نفسي , نسيت كل الأعراف الطبية وذهلت من حساسية الموقف , انفجرت صارخاً في الأم : انت المسؤولة , أنت وأبوه , ضيعتم الأمانة , ضيعكم الله . تبكي الأم في ذهول .
(أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم , ساء ما يحكمون ).
قال ابن القيم رحمه الله تعالى :[فإذا كان العبد في حال حضور ذهنه وقوته وكمال إدراكه قد تمكّن منه الشيطان واستعمله فيما يريده من معاصي الله , فكيف الظن به عند سقوط قواه واشتغال قلبه ونفسه بما هو فيه من ألم النزع؟ وجمع الشيطان عليه قواه واشتغال قلبه ونفسه بما هو فيه من ألم النزع ؟ وجمع الشيطان عليه كل قوته وهمته ,لينال منه فرصته ,فأقوى ما يمكن عليه شيطانه ذلك الوقت , وأضعف ما يكون هو في تلك الحال , فمن ترى يسلم من ذلك ؟ فهناك (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء)].
من الشبكة
  التاجر الخاسر
   الشفاء بعد المرض
  قصة أبو قدامة الشامي مع الفتى العراقى
  قصة إسلام جنية
  قصةإسلام فتاة يهودية
  قصة شاب عجيبة فهل من معتبر
  هذا ما حدث لها ولزوجها وأطفالها على طريق جدة
  قصة طفلان مصريان في غزة للمشاركة بالانتفاضة
  قصة غريبة للنصراني المتعصب فقد هداه الله لطريق الحق الإسلام
  مأساة فتاة
  قصة قرئها عشرات الألاف ؟؟ أدخل وأعتبر
  قصة واقعية عن خطر المخدرات
  قصة رجل لا تحرقه النار:
  قصه عجيبه
  عاشوراء وهداية الشاب هشام ميرزا إلى السنة بعد أن كان رافضياً
  القصة هم رجال الحسبة
  من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه
   قصة رجل لا تحرقه النار:
  هذه حقيقة الحداثة والعلمانية ( قصة حقيقية )
  وإذا بشر أحدهم بالأنثى
  قلوب من فولاذ:
  مارلبورو .. القصة التي لم تنشــر ..
  قصة إلحاد وحكاية ملحد
   قصة مؤثره إلى كل نامصه
  إني أشم رائــــــــــــــحة الجنة …
  قصة مناظرة حبر الأمة مع الخوارج :
  مواطن ينقذ مئات من المواطنيين ويحترق أمامهم
  قصة واقعية عن تأثير الرقيه الشرعية
  مواقع قصص واقعيه
   وإذا بشر أحدهم بالأنثى
  قاتل يعترف بعد مدة طويلة
  قصة ليلى الحلو امرأة مغربية ، أصيبت بالمرض الخبيث السرطان
   هداية شابين من المدينة المنورة ذهبا الي تركيا من اجل السياحه هناك
  قصة الشاعر ناصر ابراهيم الدوسري مع الطفل اليتيم