موقع الأستاذ الدكتور / فهد بن حمود العصيمي

ما شاء الله تبارك الله

رثاء الوالدة يرحمها الله

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قصيدة د/فهدبن حمودالعصيمى يرثي والدته العزيزة يرحمها الله

أين الأنيسة في حلى و مرتحلي
أين الجليسة في بيتي وفي بلدي
أين الحبيبة للجيران تكرمهم،
أين الرضية في قلبي وفي جسدى،
أين الكريمة في أموالها بدد،
تعطي عطاء كثيراً دون ما عددي،
أين التي ربت الأولاد واصطبرت،
واستسلمت أمرها للواحد الصمدي،
أين التي إن دخلت البيت مكتئباً،
زالت همومي وخف القلب من كمدي،
أين التي إن سريت الليل منصرفاً،
الفيتها ترصد الأبواب ترتعدي،
أين التي ابتليت بالعي واحتسبت،
دهراً طويلا ً تعاني النقص والهددي،
لكنها احتسبت لله صابرةً،
ترضى بأمر الإله الواحد الأحدي،
أين التي كلما وقت الصلاة أتت،
عندي وتدعوا تنادي هيا يا ولدي،
أين التي تفرح الأطفال جاهدةً،
فالطفل إن جاءها لابد من مددي،
أرجوك يا رب تغفر زلة بدرت،
والذنب يأتي بلا قصد ولا عمدي،
واقبل دعاءي لها يا رب وارحمها،
زود لها من نعيم الخير والسعدي،
وامنن عليها بفضل منك جادلها،
تلك الوحيدة في قبر بلا أحدى،
إلاك يا خالق الأكوان مطلع،
على الجميع بلا حصر ولا عددي،
أنا تذكرت أياما لها سلفت،
طار الرقاد وضاق القلب بالكمدي،
لكنني أذكر الرحمن محتسباً،
ليس المعين سوي ربي إلى الأبدي،
ختمتها القول بالتسليم مجتهداً،
صلوا عليه دواماً دون ما عددي