موقع الأستاذ الدكتور / فهد بن حمود العصيمي

ما شاء الله تبارك الله

قصيدة الى المتألم عبد الله اليماني

بســــــم الله الرحمن الرحيم

 

قصيدة إلى يد الشيخ د/فهد حمود العصيمي مع التحية

 

ولكم دعيت أهل الخير مفتقرا وكم صارحتهم الشكوى بالقلم
وقلت هذى براهيني مؤكدة جمع العيال وزوج صابنا الألم
من إثر حادث كان الله قدره فزاد ديني ونمت الفرش منهدمي
فخلوا نفسي بنار الدين محترقا وجفني لدمعي والأعضاء للسقمي
في الأيام دع فؤادي للهموم فلو لاقيت بعض لذي لاقيت لم تلم
وقد تغيرت الأيام والتبسات فما تغيرت أخلاقي ولا شيمي
فيا ابن حمود ساعد ما استطعت به لعلك تأمن أمان الصيد في الحرم
أخوك / عبد الله علي 1410هـ
وقد تأثر الشيخ د/أبو حمود العصيمي بهذه القصيدة ورد عليه بما فتح الله تعالى:
هذا كلام لعبد الله منسجمي لا فض فوك على الأبيات والكلم
تلك القصيدة تحكي من مصابكم تشكون فيها الذي قد حل من ألم
هذا أخي الدنيا واعلم أنها كبد تصفوا زمانا وتتلوا بعدها بالندم
لا بد للمرء من صبر يلازمه في كل أحواله دوما بلا سأم
أيضا ولا بد من حلم بلا غضب ما قدر الله شيئا خط بالقلم
لا تضجرن من الدنيا وقسوتها هي امتحان لكل الناس فاستقم
أيضا تضرع لرب الناس كلهم هو الإله عظيم المن والكرم
يعطى العطايا بلا حد ولا ثمن من فيضه عاش كل الناس والبهم
ياربنا اجبر وساعد كل منكسر وشد عضدا لعبد الله منهزم
يارب هيئ له الأسباب وارق به لكي يعالج مصابا ضج من ورم
والطف بأولاده يارب واحمهم وارزقهم الصبر والسلوان والنعم
والطف بزوجته من كل كارثة نعم المعين لعبد الله في السقم
هذا الذي يا أخي جادت قريحتنا واعذر إذا حصل التقصير في النظم

 

رمضان 1410هـ