موقع الأستاذ الدكتور / فهد بن حمود العصيمي

ما شاء الله تبارك الله

قصيدة وصف الكون من الجو

الله أكبر مافى الكون من عجب
حين العلوّ على الأرْضين والسُّحب
 
خذ العجائب من بحر ومن نهر
خذ العجائب من برومن شُهـــب
 
خذ الجبال من السُحب مزبرةً
تسيرسيراً بطيئاً دونما تعــــــب
 
جمال منظرها والله خالقـها
يزيدهاالحسنَ ضوءُالشمس كالذهب
 
أشعةُ الشَّمس ماأحلى ذوائبها
تًغازل الكون فىرقٍ وفـــــىأدب
 
يسيل منهاشعاعٌ لامثيل لـه
إذا نظرتَ فلا تمللْ من العجــــــب
 
ترى السماء بلاصفوٍ يكدّرها
الله ماسكها والكونُ بالـــــدأب
 
وإن نظرت الى الأشجارمورقةً
والنهرُ يجري على الأشجارمنسكب
 
وإن نظرت إلى الأجواءبالأفق
ترى مناظرها كالسلسل العــــذب
 
وهاهو البدر فى ضوء يلاحقنا
إذااتجهناإلى الأجواء لايغــــــــب
 
وهاهى القبة الزرقاء مسرجة
ترى بمنظرها من كل ماتـطـــب
 
وهاهى الأرض من بُعدمصغرة
كأنها بيضة دهماء من لهـــب
 
وهاك ريح الصَباتمشي بجانبنا
تعانق البونج في عزٍوفي غلـب
 
الله أكبرمافى الكون من نَظَمٍ
وذاالتناسق فى الأجرام والرَّتـب
 
الله أكبرمافى الكون من نعم
حقاً علينا نطيع اللـه لا نخب
 
هوالذى أوجدالأكوان من عدم
ويرزق الخلق رزقا دونمالغـب
 
هوالذى تشهدالأكوانُ قدرتَه
هوالغني عن المخلوق من نسـب
 
هياجميعاً إلى ربى نوحـــده
بدون شركٍ لأنَّ الشرك للّهــب
 
صلوا صلاةً على المختارأحمدنا
هوالنبىُ لكل العجم والعَـــــرَب