موقع الأستاذ الدكتور / فهد بن حمود العصيمي

ما شاء الله تبارك الله

اختصار عمل المرأة

بسم الله الرحمن الرحيم

اختصار عمل المرأة

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .

كثر الحديث مؤخرا عن اختصار عمل المرأة ولا شك أن الكثير يؤيد هذا الاختصار ،حيث يخفض جدولها اليومي وتعطى نصف المرتب و ذلك للأسباب التالية:ـ

1ـ تتعرض المـرأة لعوامـل الحمل والحيض و النفاس ، وهذه الأمور تؤثر على إنتاجها الوظيفي بسبب كثر الإجازات و نحوها.

2ـ يحتاج الرجل للمرأة في المنزل والعناية بشئون الزوج وتربية الأولاد وتلك هي رسالتها العملية الأولى و الأهم.

3ـ تمرالمرأة بمراحل عسيرة أثناء الحمل وبالتالي يقل إنتاجها للعمل

4ـ أن في ذلك إفساح المجال لأخوات أخريات يبحثن عن العمل الوظيفي نظراً لرغبتهم و حاجتهم المالية. ومما شك أن هذا من الإيثار ..وقبوله بصد رحب من التعاون على البر و التقوى،كذلك من الأسباب التي تدعو إلى تقليل نصاب المرأة وإعطاءها نصف الراتب.

إن في ذلك مدعاة للزواج المبكر وذلك فيه تقليل من نسبة الطلاق وتعليل ذلك فيما يأتي:

1ـ طمـع بعـض الآبـاء في رواتـب بنـاتهـم ممـا يـؤخـر زواجهـن .

2ـ الجدول اليومي للمرأة العاملة يؤدى إلى انعكاسات على المنزل والزوج فتبدأ المشاكل وإذا تطور ينتهي بالطلاق. وبالتقليل من نصاب المرأة سيقل الاعتماد الكلي على الخادمات والمربيات اللائى معلوم ضررهن وخطرهن على الأولاد والمنزل على المدى البعيد والقريب. ومن المعلـوم أن وجـود المرأة في المـنزل ومع أبنـائهـا وبخاصـة الصغـار له جوانب إيجابية كثيرة منها:ـ

1ـ مراجعة الدروس والواجبات من أبنائهـا.

2ـ مراقبة الأبناء وتنشئتهم تنشئة سليمة.

3ـ الاهتمام بالزوج والتقليل عن حدة المشاكل الأسرية.

نشر فى مجلة الدعوة

د/ فهد العصيمي