موقع الأستاذ الدكتور / فهد بن حمود العصيمي

ما شاء الله تبارك الله

وجهة نظرللندوة العالمية للشباب الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم

وجهة نظرللندوة العالمية للشباب الإسلامي

الحمد الله والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وعلى آله وصحبه …..وبعد؛؛؛؛

فهذا تصور عن بعض المشاريع الاستثمارية الذي يمكن أن تقوم بها الندوة العالمية للشباب الإسلامي لعل هذه المشاريع تساعدها على رسالتها في خدمة الإسلام و المسلمين لأن الله تعالى يحب العمل الخير الدائم وأن قل وقال (ص ) { أحب الأعمال إلى الله أد ومها وأن قل } ولما كانت الندوة العالمية ـ تعتمد في غالبية ميزانيتها على المساعدات و الزكوات و الصدمات فإن هذه الموارد معرضة للانقطاع في يوم من الأيام أو النقص فينعكس اثر ذلك على المشاريع الخيرية التي بدأت الندوة في تنفيذها.

وخوفاً من هذا الاحتمال يستحسن أن تقوم الندوة بمشاريع استثمارية متعددة ومنوعة ورأس المال لهذه المشاريع يتكون مما يأتي :ـ

(أ‌) من فتح المجال لمن يرغب المساهمة في هذه المشاريع الاستثمارية ويكون ربحه الأجر و الثواب من رب العالمين ولا مانع من قبول أي نوع من أنواع التبرع لهذا المشروع الاستثماري سواء كان المدفوع نقوداً أو عقاراً أو سيارات أو بضائع أو أي نوع من أنواع المال ولو عمل أسهم على طريقة سندات قيمة السهم من مائة ريال إلي ألف ريال لكان أفضل .

(ب‌) يؤخذ من أموال صدقات التطوع التي تصل إلي الندوة نسبة معينة 20% أو30%

أو 40% وتجعل لصالح صندوق الاستثمار.

(ج‌) يستفتي بعض العلماء الواعين حول جواز الاقتطاف من أموال الزكاة لهذا المشروع

الخيري صندوق الاستثمار حيث بعض العلماء يرى جواز الصرف في كل ما يخدم

الإسلام ويقول أن قوله تعالى ((في سبيل الله )) عامة في الجهاد وغيره مما يخدم

الإسلام والأمة الإسلامية وتسلط الأعداء عليها.

(د‌) حبذا لو تعمل الندوة العالمية للشباب الإسلامية نموذج وصية تلفت النظر منها إلى

أهمية الوصايا بالثلث ونحوه ، ويلفت نظر الموصى إلى أن الندوة يمكن أن تستثمر

ثلثه وتنمية لصالح المشاريع الخيرية التي تقوم بها.

(هـ) بعد ذلك يبدأ في المشاريع الاستثمارية التي ستكون أن شاء الله دائمة ومستمرة.

ويمكن طابعها الاستثمار على المدى القريب والبعيد وهذه بعض الأمثلة على

المشاريع الاستثمارية .

(1) تقوم الندوة بشراء دكاكين ومحلات تجارية في مناطق حساسة ثم تؤجرها على المستثمرين فهذه سيكون لها مردود جيد خاصة أن المحلات التجارية لا تحتاج إلى صيانة ونحو ذلك

(2) تقوم الندوة بشراء عمائر وفلل تؤجرها .

(3) تشارك الندوة في بعض المشاريع الائتمانية التي يغلب ربحها بإذن الله وخاصة مع الناس انتقاه.

(4) تقوم الندوة بفتح مستوصفات أهلية رجالية ـ ونسائية ففي هذا العمل عصفورين في جحر واحد ـ دعوة عملية في عدم الاختلاط وكذلك الربح المادي على المدى البعيد وحل مشاكل الناس .

(5) تقوم الندوة بفتح محلات تجارية لبيع الكتب أو استيرادها فهذه العملية كذلك فيها عدد عصافير في جحر واحد ستراد الكتاب المقيد النافع وهو جزء من رسالتها.

كذلك البرامج الذي سيعود على الندوة على المدى البعيد إن شاء الله تعالى.

فهذه الوسائل وغيرها كفيلة بإذن الله أن تجعل الندوة في الأيام القادمة ، تعتمد على الله ثم نفسها وكلنا بالله أمل وصلى الله على رسولنا محمد.

 

د/ فهد العصيمي