موقع الأستاذ الدكتور / فهد بن حمود العصيمي

ما شاء الله تبارك الله

وصية والد لولده لما تولى الإبن القضاء

بســـــم الله الرحمن الرحيم

وصية والد لولده لما تولى الإبن القضاء عام 1428هـ

الوالد : د/ فهد بن حمود العصيمى

الولد /الشيخ /حمود فهد العصيمى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

أما بعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :ابنى العزيزأحيطك علماً أني كاره توليك القضاء لأسباب كثيرة من أهمها ماروى{ أن من تولى القضاء فقد ذبح بغير سكين {وما جاء عن رسولنا (ص){قاضيان في الناروقاض في الجنة}ولكن نقول قدر الله وماشاء فعل وبما أنك لم تطلبه ولم تحرص عليه وإنما ابتليت به فأرجوا من الله لك العون وحسن التوفيق والسداد.

ابني العزيز:

تعلم أن الدنيا كلها ابتلاء وامتحان قال تعالى(هو الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً) ولا شك أن اختيارك للقضاء من ضمن هذا الإبتلاء والإمتحان فأسأل الله لك حسن النية والصدق في القول والعمل.وفعل الأسباب التي تؤهلك للنجاح في هذا الامتحان .

ابني العزيز.

قال تعالى(لاخير في كثير من نجواهم إلامن أمر بصدقة أومعروف أوإصلاح بين الناس)وقال صلى الله عليه وسلم :(الدين النصيحة)

فإليك هذه الوصايا والتوجيهات من أب لك حريص عليك وعلى دينك وأمانتك ومستقبلك وصية من أب عركته الأيام وعركها وعصرته وعصرها في سبيل العلم والمعرفة اسأل الله حسن النية والعمل الصالح لى ولك وللمسلمين أجمعين.

ابني العزيز: إليك الوصايا والنصائح نفعنا الله بهاجميعا إنه على كل شىء قدير

أولا : أول ماأوصيك وانصحك به تقوي الله تعالى في السروالعلن.وأن تخلص نيتك لله وحده وتجعل عملك خالصاً لوجهه تعالى في جميع أعمالك ـ ومنها هذا العمل الذى ابتليت به (القضاء) قال صلى الله عليه وسلم {إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرىْ مانوى}فإنك إن أخلصت النية لله في عملك كسبت عصفورين في حجر واحد .

1ـ أصبح عملك في القضاء عبادة تؤجر على ذلك داخلا تحت قوله تعالى :{قل إن صلاتى ونسكي ومحياى ومماتى لله رب العالمين } قال صلى الله عليه وسلم {إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرىْ مانوى}

2ـ يعينك الله ويسدد خطاك ويفتح عليك أبواباً تيسر لك ما تقوم به من حكم بين الناس قال تعالى:{ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لايحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شىء قدرا}

ثانياً :

أوصيك أن تكون قدوة حسنة في أفعالك وأقوا لك وح كاتك وسكناتك أمام الناس مقتديأ برسولك محمد صلى الله عليه وسلم في كل ماتأخذ وتدع. قال تعالى :{لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة}وخاصة فيم أولاك الله إياه من القضاء بين الناس من لزوم العدل وتحرى أسبابه عند الحكم بين الناس لأ تأخذك فى ذلك لومة لائم ـ فهذا قدوتك محمد صلى الله عليه وسلم يقول :{والله لوأن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها}

ثالثاً:

أوصيك بالتواضع ولين الجانب وكظم الغيط والحلم وعدم الغضب والتبسم فى وجوه الناس داخل المحكمة وخارجها قال تعالى :{واخفض جناحك للمؤمنين}وقال صلى الله عليه وسلم {من تواضع لله رفعه}وقال(ص)ناصحاً أحد المسلمين {لاتغضب يرددها ثلاث مرات }وقال صلى الله عليه وسلم {وتبسمك في وجه أخيك صدقة}وهذا التواضع والتبسم والحلم لايعنى ألاتأخذ الحق من الظالم للمظلوم بل تواضع وتبسم واحلم فى وجه الظالم والمظلوم وخذالحق من الظالم رغم أنفه لأنك تحاكمه إلى شريعة الله التى يجب على الجميع الإذعان لها قال تعال{فلاوبك لايؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لايجدوا فى أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلمواتسليماً }ولأنك بأخذ الحق من الظالم تعينه على نفسه الأمارة بالسؤأن يتخلص من الظلم وأكل أموال الناس بالباطل أوتطهره عن حد ارتكبه.

رابعاً:

أوصيك بالحرص على مواصلة طلب العلم والمعرفة وأن تخصص جزء من وقتك للقراءة والإطلاع والإستفادة ممن سبقوك من أهل العلم والمعرفة خاصة في ميدان التوحيد ،والفقة ،والحديث ،والتفسير ،واللغة ، وتحرص على ما يتعلق بالكتب التى لها صلة بالقضاء والأحكام الشرعية وذلك مثل مايأتى :.

1ـ كتاب أقضية رسول (ص):العلامة /محمد بن فرح الما لكى تصحيح /محمدعبد الشكور.

2ـ فتاوي رسول الله (ص): ابن قيم الجوزية /تحقيق/سليمان البواب

3ـ فتاوي رسول الله (ص) د/السيدا لجميلى دار الكتاب العربي

4ـ أقضية الخلفاءالراشدين جمعاًودراسة.د/محمدأركىمحي الدين

تقديم /د/محمد الآعظمي .يقع الكتاب فى مجلدين.

5ــ كتاب أدب القضاء :الدرر المنظومات فى الأقضية والحكومات .

المؤلف/القاضىشهاب الدين الحموىالشافعي تحقيق/دمحمد الزحيلى

6ـ كتاب /أخبار القضاة :المؤلف /وكيع/ محمدبن خلف حيان

7ـ علم القضاء في أدلة الإثبات في الفقه الإسلامى:

الشهادة /الإقراراليمين المستندات الخبرة المعاينة د/ أحمد الحصري.

8ـ القضاءوشروط القاضى فىالشريعة وتطبيقة فىالسعودية : محمد الامين ناجم .

9ـ المرافعات الشرعية :د/ناصر بن عقيل الطريفى .

10ـ القضاءوالقضاة: د/عمر غرامة العمروى .

11ـ رسالتين مع القضاة ومع المحققين والمرشدين : (سليمان الحميضى)

12ـ أصول الإثبات شرعاًووضعاً: المستشار / جميل يسيونى.

13ـ المحاكمة فىجريمةالقتل فىالفقة والنظام د/سامىبن محمد العبد القادر.

14ـ حال المتهم فى مجلس القضاء : /صالح الحيدان.

15ـ فصول الأحكام: القاضى /سليمان الباحى الاندلى تحقيق/محمدأبو الأجفان.

16ـ الإثبات بالقرائن فى الفقة الإسلامي. ابراهيم الفايز

17ـ الوجيز فى الدعوى والاثبات فىالشريعة د/شو كت عليان.

18ـ رسوم القضاة. ابىنصرالسر قندى /تحقيق/محمد الحديثى

19ـ التنظيم القضائىفىالفقه الاسلامىوتطبيقه فىالسعودية .د/محمد مصطفى الزحيلى.

20ـ أحكام الصغير/بين أهليه الوجوب وأهليه الأداء/الاستاذ /محمودالكبيسى

21ـ وهذه بعض البرامج بالأقراص المدمجة القيمة التي يستفيد منها مقتنيها فى بحث المسائل والقضايا وتحقيق بعض مسائل العلم في بحوثه وغيرها ومن يشتريها فإنه يكون قد كسب مكتبة كبيرةً في المعلومات صغيرةً في الحجم كبيرة فى المحتوى ومنها

الحـديــث الـشـريـف

الحديث

اسم البرنامج

المنتج

مكتبة الحديث الشريف

شركة العريس

المكتبة الألفية لسنة النبوية

شركة التراث

الموسوعة المعبرة في الحديث وعلومه

——-

موسوعة الأحاديث الضعيفةوالموضوعة

——-

موسوعة الحديث الشريف بترجمتها

شركة صخر

الــــفــقــــه

مكتبة العقائد والملل

شركة التراث

فقه المعاملات

شركة صخر

جامع الفقه الإسلامي

شركة صخر

موسوعة الحديث الشريف

شركة صخر

مكتبة الفقه وأصوله

شركة التراث

مكتبة الفقه الإسلامي

شركة العربي

موسوعة طالب العلم الشرعي

شركة التراث

 

الفتاوى الإقتصادية

شركة صخر

الــــفـــقـــه

الفتاوى الاقتصادية

شركة صخر

فقه المواريث

شركة صخر

فقه المواريث

المعالم للحاسب

موسوعة الفتاوى

شركة العريس

موسوعة عن الوعظ

ــــــ

خامساً:

أوصيك يا ابني العزيز بالدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ومجادلة الناس بالتى هى أحسن والحرص على نشر التوحيد الخا لص بين الناس حيث أن التوحيد هو أساس دعوة محمد صلى الله عليه وسلم ـ لأن ضد التوحيد هو الشرك وتعلم ماهى العقوبة المترتبة على الشرك .قال تعال{ولئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين }وقال تعالى :{إن الله لايغفرأن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء}وقال تعالى :{ومن يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار}وقال صلى الله عليه وسلم{من مات وهو لايشرك بالله دخل الجنة}

سادساً:

أوصيك ألا تستحى أن تقول لما لاتعلم لاأعلم عندما تستفتى عن مسألة لايوجد عندك فيها علم ولادليل ولست أعلم من الإمام مالك رحمه الله عندما سئل فى أربعين مسألة فأجاب عن اثنتين أوأربع وقال عن بقية المسائل لاأعلم وكما تعلم كيف كان الصحابة ومن بعدهم يتدافعون الفتوى من باب الورع والحيطة ومعلوم أن {أجرؤكم على الفتوى أجرؤكم على النار }فعندها تقول للسائل إما أن تنتظر حتى نبحث المسألة أوأسأل لك من هو أعلم منى فيها ، أوأنت أيها السائل تسأل من هو أعلم منى في هذه المسألة قال تعالى :{فا سألوا أهل الذكرإن كنتم لاتعلمون}وقال صلى الله عليه وسلم :{هلا سألوا إذالم يعلموا إنما دواء العي السؤال} ـ

سابعاً: وصايا فيما يخص القضاء :

1ـ أن تعجل بحل مشاكل الناس وألاتعطل مصالحهم ومعاملاتهم فإن ذلك يعد من

الرفق بالناس قال صلى الله عليه وسلم :{اللهم من ولى من أمر المسلمين شيئاً فرفق بهم فا رفق به}إلاإن كان التأجيل فيه مصلحة واضحة ـ كأن يشكل عليك الحكم فى المسألة أوتتضارب عندك الأدلة ويشكل عليك الترجيح فهنا يلزمك أن تلجأ إلى الله بالدعاء أن يفتح عليك . وتلجأ إلى الله بالاستخارة أن يفتح عليك . وتلجأ إلى الله ثم إلى كتب أهل العلم والقضاة ممن هم أعلم وأكبر منك سناً وأقدم فى العمل فلربما تجد مسألتك المحيرة قد مرت على غيرك ممن استشرته فتأخذ ماعنده وكفى الله المؤمنين القتال

2ـ أ وصيك بالنباهة وأخذ الحيطة والحذر من الخصوم ـ وأن تستعمل جميع حواسك للتأمل فيهم عند دخولهم عليك وعند جلوسهم وعند خروجهم من عندك .وعند حديثهم وتراقب حركاتهم وسكناتهم. وتغيرات وجوههم وتناقض حديثهم أحياناً وتسمع من الطرفين فربما من خلال هذه التأملات اقتنصت قرينة تدلك وتساعدك على إحقاق الحق وردع الظالم ونصرة المظلوم ولايغرنك ماتسمع من بكاء أحدهما أوولولته وإظهار أنه مظلوم ـ فلربما يكون هو الظالم ـ ومايفعله أمامك إنما هى دموع التماسيح التى يريد أن يأكل بها حق أخيه وتذكر قول عمر رضى الله عنه {لست بالخب ولاالخب يخدعنى}

3ـ أوصيك أن تحرص أشد الحرص عندما تقضى بين الناس أن يكون للصلح مجال واسع وأن تحبب الخصمين فيه وتدعوهم إليه وتذكرهم بالأدلة التى تحبب الصلح بين المتخاصمين ـ قال تعالى :{لاخير فى كثير من نجواهم إلامن أمر بصدقة أومعروف أوإصلاح بين الناس}وقال صلى الله عليه وسلم :{والصلح خير }ولأنك عندما تصلح المختاصمين وتقنعهم فى ذلك يحصل من الخير الشئ كثير فمن ذلك .

اـ إزالة العداوة والبغضاء بين المتخاصمين ومؤيديهم ،

ب ـ ومن ذلك أن يخرج كل منهما راض قد اطمأنت نفسه عن المحكمة والقاضى .

جـ ـ ومن ذلك عدم إطالة القضايا وتمطيطها.

د ـ قطع الطريق على الخصمين حتى لايلعب فيهما الشيطان بارتكاب الحيل المحرمة وانتحال الكذب والأوراق المزورة وشهود الزور ونحو ذلك .

4ـ أوصيك إن أصر الخصمان على عدم الصلح أن تذكرهما بالله تعالى قبل الشروع بالحكم وتبين لهما أن واحداً منهما محق والآخر مفتري والله هو العالم بالحقيقة وإنما حكمت لكما على ماظهر لى من أدلتكما حيث { البينةعلى المدعى واليمين على من أنكر} ولا يغير حكمى من الحق شيئاً يوم القيامة ثم تذكرهما بحديث الرسول (ص){أنه يأتينى الخصم فأحكم له على ماأسمع فمن قضيت له من حق أخيه شيئا فإنما هى قطعة من النار إن شاء أن يأخذها وإن شاء أن يدعها} فلعل هذا التذكير قبيل النطق بالحكم يوقظ عندهما الوازع الديني والخوف من الله فيضطران إلى قبول الصلح أويعترف أحدهما بعدم أحقيته فى هذه الدعوى فيعود الحق إلى نصابه ـ وكفى الله المؤمنين القتال

5ـ كذلك أوصيك التأكد من أوراق المدعى والمدعى عليه . وذلك عن طريق القراءة لأوراق المدعى والمدعى عليه وفحصهما بالقراءة الدقيقة وتصويرها مكبرة وإعطاءها الكتّاب فى المحكمة ليعيدوا قراءتها بتأمل ووضوح رؤية هل يوجد فيها تناقض ، فربما اتضح من القراة المتأنية فى أوراق المدعي أوالمدعى عليه شيئاً من التناقض فى أحدهما أوكلاهما كالتناقض متلاً فى التواريخ أوالأسماء أوالحوادث أونحو ذلك بحيث يكون هذا التناقض قرينة يستطيع القاضى من خلالها أن يلجأهم إلى الصلح أو إلى الإعتراف بالحق لصاحبه أوتقوا حجة الطرف الثانى سليم الأوراق من أجل الحكم ـ

6ـ كذلك أوصيك التأكد من الشهود إذا حضروا فطبق عليهم ماعملته مع الخصمين من حيث أخذ الحذروالحيطة وذلك بمراعاة حركاتهم وسكناتهم وسمة دخولهم وجلوسهم والإنتباه التام إلى حديثهم عند النطق بشهادته فالصادق تلحظ عليه علامة السكينة والهدوء ـ بخلاف الكاذب حيث يرتبك فى حركاته وسكناته وتغيرات وجهه أثناء حديثه ولعلك من خلال الملاحظة والسبر تقتنص قرينة توصلك إلى حقيقة هولاء الشهود .إضافة إلى فصلهم عن بعض عند الدخول فى المحكمة وسماع شهادة كل واحد على انفراد ـ وتوجيه الأسئلة الدقيقة على كل واحد منهم خاصة فى القضايا الخطيرة .فمثلآ توجه له الأسئله التالية . على أى شئ تريد الشهادة ، وعلى من ستشهد، وصف لنا كيف رأيت الحادث ، مالون السيارة التى رأيتها،ومارقمها ،وما نوعيتها،وكيف رأيت الرجل وهو يضرب هل هو واقف أم جالس أم على ظهره ـ وما نوع العصا أو السلاح المستخدم فى الجريمة ، وهل عندكم أحد من الشهود غيرك حال الحادث ـ كم عددهم ـ هل تعرف منهم أحد ـ هل تدخل أحد لفض النزاع والخلاف ـ هل جاءت الشرطة أثناء الحادث